مطمر الناعمة لن يغلق قبل 2020

حصل ما كان متوقعاً. تمديد جديد لمطمر الناعمة _ عين درافيل سنة إضافية تنتهي بتاريخ 17 كانون الثاني 2015، بناءً على قرار صادر عن مجلس الإنماء والأعمار قبل أيام من نهاية العام 2013. هل يحق لمجلس الإنماء والاعمار أن يمدد العقد 2315 وملاحقه دون العودة الى مجلس الوزراء؟ يجيب مصدر مسؤول في المجلس أنه خلال العام 2010 تم تمديد العقد المشار إليه لغاية تاريخ 17/1/2014، حيث كان من المرتقب في حينه أن يكون قد تمّت بهذا التاريخ (أي 17/1/2014) المباشرة بتنفيذ الخطة الجديدة لإدارة النفايات الصلبة على كل الأراضي اللبنانية والتي تعتمد مبدأ التفكك الحراري وتحويل النفايات الى طاقة في المدن الكبرى وفقاً لقرار مجلس الوزراء رقم 55 تاريخ 1/9/2010.
 
ويضيف المصدر: «وحيث إنه، وحتى تاريخه، لم تتمّ الموافقة من قبل مجلس الوزراء على الخطة الجديدة لإدارة النفايات الصلبة على كل الأراضي اللبنانية، مدّد مجلس الإنماء والإعمار خلال كانون الأول من العام 2013 العقود الحالية لكنس وجمع ومعالجة وطمر النفايات المنزلية الصلبة في بيروت الكبرى وبعض المناطق المجاورة والموقعة مع مجموعة AVERDA (شركتي سوكلين وسوكوم انترناشيونال – سوكومي) وعقد الاستشاري LACECO وذلك لغاية تاريخ 17/1/2015 (أي لغاية التاريخ الموافق عليه كحدّ أقصى بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 34 تاريخ 6/4/2010).
ومن المتوقع أن تتم ترجمة هذا القرار من الناحية العملية عبر بدء شركة سوكومي بتجهيز المنطقة VI من المطمر الواقعة في النطاق العقاري لبلدة عين درافيل. وكانت الشركة قد أعلنت سابقاً أنها على استعداد لتمديد سنة إضافية من دون الحاجة الى استملاك أراض جديدة تحتاج الى مرسوم جمهوري وحجز اعتمادات بقرار من مجلس الوزراء. وذهب رئيس مجلس إدارة مجموعة ايفيردا ميسره سكر أبعد من ذلك عندما أبلغ اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة هذا الملف أن أعمال الطمر في الناعمة يمكن أن يتم تمديدها برضى الطرفين حتى العام 2019 وهو الوقت الذي تقول الحكومة إنها تحتاج إليه للبدء بتنفيذ خطتها «المزعومة» لإدارة النفايات الصلبة.
استقالت الحكومة في آذار 2013 ونسفت الخطة، وهي أصلاً لم تكن قابلة للتنفيذ بسبب كلفتها العالية من جهة، حيث تصل كلفة التجهيز الى ما يزيد على 1.1 مليار دولار، وصعوبة تنفيذها من الناحية التقنية لكونها تحتاج الى مطامر خاصة لدفن الرماد السام الناتج من حرق النفايات.
ومع تأخر تشكيل حكومة جديدة لأكثر من تسعة أشهر، بات من البديهي القول إن عداد تمديد مطمر الناعمة _ عين درافيل لن يتوقف عند عام واحد أو عامين، إذ تحتاج الحكومة العتيدة الى إعادة دراسة خطة الحكومة السابقة وإقرارها أو نسفها، ما يعني أن إغلاق المطمر من الناحية التقنية لن يكون قبل خمس إلى ست سنوات مقبلة.
لكن الممكن تقنياً بات مستحيل من الناحية السياسية، فالقرى المحيطة بالمطمر تعد مركز ثقل انتخابي للنائب أكرم شهيب، وتشهد هذه المنطقة نقمة شعبية غير مسبوقة يحمّل فيها «الاشتراكي» قبل «الأرسلاني» النائب وليد جنبلاط كامل المسؤولية عن استمرار أعمال الطمر. وهذا الجمهور غير معني بالنواحي التقنية، وهو على اقتناع بأن النائب جنبلاط إذا قال إنه لا يريد المطمر فبإمكان الحكومة أن تغلقه في اليوم الذي يليه!
ويغطي المطمر بحسب تصميمه الأصلي مساحة في الأرض تقدر بحوالى 120.000 م2 ، ويكون قادراً على استيعاب مليوني طن من النفايات لعشر سنوات. لكن المساحة توسعت لتصل إلى 296736 متراً مربعاً، ودفن فيها ما يزيد على 15 مليون طن، على امتداد السنوات الـ 15 الماضية. ويقع 90.72 في المئة من المطمر ضمن منطقة عين درافيل العقارية بمساحة (269210 متراً مربعاً)، وجزء آخر بمساحة (27526 متراً مربعاً) يقع ضمن منطقة بعورتا العقارية، أي ما نسبته 9.28 في المئة، وذلك بحسب كتاب الاستشاري LACECO الرقم 14159/م.ر. تاريخ 29 /11 /2012.
وتعود أسباب توسيع المطمر وتلقيه هذه الكمية الكبيرة من النفايات الى فشل خطة الطوارئ التي أقرت في عهد وزير البيئة أكرم شهيب، حيث تم في حينه الاستغناء عن محرقة العمروسية التي كان يفترض أن تخفض كمية النفايات المطمورة الى ما يزيد على 600 طن يومياً، اضافة الى فشل خطة التسبيخ التي تنفذها شركة سوكومي في معمل الكورال حيث انخفضت نسبة التسبيخ من 1200 طن يومياً الى ما لا يزيد على 300 طن وبنوعية رديئة، الأمر الذي رفع كمية النفايات التي ترد بشكل يومي للطمر من 1240 طن يومياً إلى معدل 1955 طن باليوم في العام 2000 وإلى 2200 طن في العام 2004، واستمرت في الارتفاع لتصل إلى 2234 طناً في العام 2008، وقد بلغت أقصاها في العام 2010، حيث تخطت النسبة 2300 طن يومياً.

Take Action

Join IndyAct Communications Team
We need your help to make a difference!

Give to the cause
Help power the movement

Say Hello!


We would love to hear from you. Let’s have a talk

Contact Info


IndyAct

Rmayl, Nahr str.
Jaara bldg. 4th Floor
Telephone: +961 1 447 192
Fax: +961 1 448 649
P.O.Box: 14-5472, Beirut, Lebanon